الاعتراف من أهم المبادئ للخطوة الخامسة للاقلاع عن المخدارات

0 306

الاعتراف أمام الله 

الاعتراف إن الفصل الذي يتحدث عن الخطوة الخامسة في كتاب إنها تعمل : كيف ولماذا يجيب على السؤال لماذا يجب أن نعترف بالطبيعة الحقيقية لأخطائنا أمام الله إضافة للاعتراف بتلك الأخطاء أمام أنفسنا وأمام شخص آخر. وفي زمالة المدمنين المجهولين نقوم بتجريب طريقة من الحياة تكون فيها الأمور الروحية تقابل الأمور اليومية والأمور العادية تقابل الغير عادية. فعندما نعترف بالطبيعة الحقيقية لأخطائنا أمام إله استيعابنا فإن اعترافنا يصبح ذو معنى أوضح.

فكيف نجعل من اعترافنا أمام إله استيعابنا يعتمد على خواص استيعابنا. بعضنا يقوم بعمل اعتراف رسمي أمام الله فضلا عن الاعترافات التي نقوم بها أمام أنفسنا وأمام شخص آخر. والبعض الآخر يقر أو يرحب بوجود القوة الأعظم بطريقة ما قبل تخطي عملية الجرد مع المشرف عليهم. أما أولئك الذين تكون قوتهم الأعظم هي المبادئ الروحية للتعافي أو قوة زمالة المدمنين المجهولين يمكن أن يكتشفوا أساليب مختلفة لتنفيذ هذا الجزء من الخطوة الخامسة. ويمكن للمشرف أن يساعدنا في هذه العملية

  • كيف أشرك إله استيعابي في الخطوة الخامسة ؟
  • كيف أن قرار الخطوة الثالثة قد تأكد من خلال اتباع الخطوة الخامسة ؟

الاعتراف لأنفسنا 

عندما كنا نتعاطى المخدرات كان يوجد لدى العديد منا أشخاصا يخبروننا أنه لدينا مشكلة تعاطي المخدرات ويجب علينا أن نحصل على بعض المساعدة للتخلص منها. كما أن تعليقاتهم تلك لا تعني لنا أي شيء. وحتى لو كانت تعني لنا بعض الشيء فإنها لم تكن كافية لتمنعنا وتوقفنا عن تعاطي المخدرات. كذلك لم نكن قادرين عن التوقف حتى عندما اعترفنا بإدماننا أمام أنفسنا واستسلمنا لبرنامج المدمنين المجهولين. فقط ما يفيدنا هو الاعتراف الذي قمنا به في الخطوة الخامسة. ويمكن أن يقوم الجميع من زوجاتنا إلى أصحاب عملنا وإلى المشرفين علينا بإخبارنا بما نقوم بفعله والذي يعمل ضدنا ولكن لا يتم الاعتراف الصحيح حتى نعترف في قرارة أنفسنا بالطبيعة الحقيقة لأخطائنا. عندها سوف لن يكون أمامنا أي احتمال أو رغبة لاختيار طريقة أخرى.

  • هل أستطيع أن أقر وأقبل بالطبيعة الحقيقة لأخطائي ؟
  • كيف أن القيام بهذا الاعتراف سيغير من اتجاه حياتي ؟

 أمام شخص آخر 

بما أننا مدمنون فإن إحدى أكبر المشكلات التي لدينا هي إخبار الفرق بين مسؤوليتنا ومسؤوليات الآخرين. فنحن نوبخ أنفسنا بسبب الكوارث التي لا نجد في أنفسنا أية قدرة على التحكم بها. وعلى العكس نكون دائما في حالة إنكار تام بخصوص كيف أننا قد سببنا الأذى لأنفسنا وللآخرين. كما أننا نقوم بتكبير هول المشكلات الصغيرة ولا نبالي بالمشكلات الكبيرة التي يجب علينا حقا النظر إليها بعين الاهتمام. وإذا لم نكن متأكدين من الطبيعة الحقيقية لأخطائنا عندما نبدأ خطوتنا الخامسة فإننا سنعرف ذلك بالوقت الذي ننهي فيه هذه الخطوة بسبب اعترافاتنا لشخص آخر. وما لا نستطيع أن نراه يمكن للشخص الذي يستمع إلينا أن يراه فيستطيع تقديم المساعدة لنا في تحديد ما نريده لقبول مسؤوليتنا وما لا نريده

معظمنا سأل شخص ما ليكون المشرف عليه قبل أن نبدأ العمل الرسمي في هذه الخطوات، وقمنا كذلك بإيجاد علاقة مع ذلك الشخص منذ ذلك الوقت. وبالنسبة للكثير منا فإن المشرف سيكون ذلك الشخص الآخر الذي نختاره ليسمعنا في الخطوة الخامسة. وسوف يساعدنا ذلك المشرف على الفصل بين الأمور التي لم تكن مسؤوليتنا وبين الأشياء التي كانت من ضمن مسؤوليتنا. وسوف تمنحنا العلاقة التي أوجدناها مع المشرف علينا الثقة التي نحتاجها في ذلك المشرف. إن القيمة العلاجية لمدمن ما يساعد مدمن آخر غالبا ما تظهر بقوة عندما يشارك ذلك المشرف في تفاصيل من خلال عملية الجرد الخاصة به كما نحن نشارك بعملية جردنا. وهذا بكل تأكيد يسبب نوعا من الطمأنينة بأننا لسنا الوحيدين الذين مررنا بهذه التجربة

إن الثقة التي يجب أن تتولد لدينا تجاه ذلك الشخص الذي يسمعنا في الخطوة الخامسة يجب أن تكبر وبكل سهولة نتيجة لكوننا متأكدين من أنه سوف يحافظ على أسرارنا. ونريد أن نثق بأن المستمع لدينا يمكن أن يتجاوب بالشكل المناسب لما نحن نتقاسمه معه. فأحد الأسباب الرئيسية التي دفعت الكثيرون منا لاختيار المشرف عليه كشخص سوف يسمع له في الخطوة الخامسة هو أنه يفهم ما نفعله ولذلك يعرف تماما ما هو نوع الدعم الذي نحتاجه خلال هذه العملية. وأيضا، إذا كان المشرف علينا هو نفس الشخص الذي يستمع إلينا فإنه ي نفس المؤهلات التي نطمح لأن تكون لدى المشرف علينا : أي القدرة على دعمنا دون التقليل من مسؤوليتنا وأن يستطيع أن يزودنا بتأثير مستمر في حال بدأنا نشعر بالارتباك خلال الخطوة الخامسة. باختصار أن يكون شخصا متعاطفا معنا وأمينا ونافذ البصيرة

وبالنسبة للعديد منا فإن تطوير علاقة شريفة هو شيء ما جديد. فنحن على استعداد لكي نهرب من أي علاقات نسمع أحد ما يقول عنها حقيقة مؤلمة.  

  • هل أنا راغب بأن أثق بالشخص الذي سيسمعني في الخطوة الخامسة ؟
  • ما الذي أتوقعه من ذلك الشخص ؟
  • كيف أن اتباع الخطوة الخامسة سيساعدني على البدء بإيجاد طرق جديدة للحصول على علاقات جيدة ؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد