fbpx

click for source www.x-video.center
http://motphim.cc
fsiblog hot latin tgirl jhenifer dalbosco gets it hard.

الإستمرارية فى الخطوة الثانية للإقلاع عن المخدرات

0 391

المبادئ الروحانية 

سوف نركز في الخطوة الثانية على تفتح الذهن والرغبة والإيمان والثقة والتواضع. إن مبدأ تفتح الذهن الذي نجده في الخطوة الثانية نشأ من الاستيعاب بأنه لا يمكننا التعافي بمفردنا وذلك لأننا بحاجة إلى نوع من المساعدة. ويستمر التعافي بتفتيح عقولنا للاعتقاد بأن المساعدة جيدة بالنسبة لنا. فليس من المهم فيما إذا كان لدينا أي فكرة عن كيف تكون القوة الأعظم من أنفسنا مساعدة لنا. فقط ما نؤمن به هو الشيء الممكن.

  • لماذا يعتبر وجود العقل العقيم مؤذيا لعملية تعافيي ؟
  • كيف أظهر الانفتاح الذهني في حياتي اليومية ؟
  • بأي طريقة تغيرت حياتي منذ أن دخلت في مرحلة التعافي ؟ هل أعتقد بأنه هناك إمكانية لحدوث تغيير أكثر ؟

أما تطبيق مبدأ الرغبة في الخطوة الثانية فيمكن أن يبدأ بسهولة. ففي البداية يمكن لنا أن نذهب إلى الاجتماعات ونصغي إلى مدمنين آخرين متعافين ونشاركهم الحديث عن تجاربهم مع هذه الخطوة. ومن ثم يمكن أن نبدأ تطبيق ما سمعنا منهم عن حالنا. وبالطبع سنطلب من المشرف توجيهنا.

  • ما الذي أنا راغب بعمله للعودة إلى الصواب ؟
  • هل يوجد هناك شيء ما لا أرغب القيام به وكنت لا أرغب بفعله من قبل ؟ ما هو ؟

فلا يمكن لنا أن نجلس وننتظر أن نشعر بمعنى الإيمان عندما نقوم بعمل الخطوة الثانية. يجب علينا أن نعمل من أجلها. وأحد الاقتراحات التي أفادت الكثيرين منا هو ” اعمل وكأنه لديك الإيمان”. وهذا لا يعني بأننا يجب أن لا نكون عديمي النزاهة مع أنفسنا. فنحن لا نريد أن نكذب على المشرف أو على أي شخص آخر بخصوص المرحلة التي وصلنا إليها في هذه الخطوة، لأننا لا نقوم بهذه العملية فقط حتى نبدو جيدين بل لنحقق شيئما جيدا. إن اقتراح ” اعمل وكأنه لديك الإيمان ” يعني بكل سهولة أن نعيش كما نعتقد بأن ما نحلم به سيتحقق. وفي الخطوة الثانية سوف يعني هذا أن نعيش كما نتوقع حتى نعود إلى صوابنا. وهذا يمكن أن يؤثر بحياتنا من خلال عدة طرق يمكن أن نتبعها. ويقترح أعضاء كثيرون منا بأنه يمكن لنا أن نبدأ بهذا الاقتراح وذلك بحضور الاجتماعات بشكل منتظم واتباع توجيهات المشرفين علينا.

  • ما هو العمل الذي كنت أقوم به ويظهر مدى إيماني ؟
  • كيف كبر الإيمان لدي ؟
  • هل كنت قادرا على وضع خطط مع وجود الاعتقاد بأن إدماني سوف لن يقف حائلا دونها ؟

أما بخصوص تطبيق مبدأ الثقة فإنه يمكن أن يتطلب التغلب على الخوف بخصوص عملية عودتنا إلى الصواب. فحتى لو كنا ممتنعين لفترة قصيرة فإنه من المحتمل أن نكون قد مررنا ببعض الآلام العاطفية عندما دخلنا أكثر في عملية التعافي. فيمكن أن نكون خائفين من أنه سيكون هناك ألم أكثر من قبل. وبمعنى واحد فنحن محقين بهذا الخصوص : فعلا سيكون هناك ألم أكثر ولكنه لن يكون أكثر مما لا نستطيع تحمله ولا حتى أنه يجب أن نتحمله بمفردنا. فإذا استطعنا أن نطور شعورنا بالثقة بعملية القوة الأعظم من أنفسنا فإنه سيكون باستطاعتنا تجاوز الأوقات المؤلمة في مرحلة تعافينا. سوف نعرف بأن ما ينتظرنا على الجانب الآخر سيكون أكثر من مجرد سعادة سطحية؛ على العكس سيكون هناك تحول جوهري يجعل حياتنا أكثر رضى وعلى مستوى أكبر.

  • ما هي المخاوف التي تنتابني وتعيق تفهمي للثقة ؟
  • ما الذي أحتاج القيام به حتى أتحرر من تلك المخاوف ؟
  • ما هو العمل الذي أقوم به ويظهر ثقتي في عملية التعافي والقوة الأعظم من نفسي ؟

أما مبدأ التواضع فينطلق من إقرارنا بوجود القوة الأعظم من أنفسنا. وهذا صراع رهيب يمر فيه معظمنا من أجل التوقف عن الاعتماد على تفكيرنا الخاص والبدء بطلب المساعدة من الآخرين. ولكن عندما نبدأ بتطبيق مبدأ التواضع نجد في الخطوة الثانية أنه 

  • هل بحثت عن المساعدة من خلال القوة الأعظم من نفسي اليوم ؟ كيف ؟
  • هل بحثت عن المساعدة من خلال المشرف علي وحضور الاجتماعات والتخاطب مع مدمنين متعافين آخرين ؟ ماذا كانت النتائج ؟

الاستمرار 

عندما نصبح مستعدين وجاهزين للمضي قدما نحو الخطوة الثالثة نكون بحاجة لعمل نظرة على ما حققنا من فائدة في الخطوة الثانية. فمن المفيد أن نكتب عما فهمنا من كل خطوة عندما نستعد للانتقال نحو الخطوة التالية مما يساعدنا على تحقيق المبادئ الروحانية المتعلقة بالخطوة القادمة.

  • ما العمل الذي أقوم به وسيساعدني طويلا في عملية الإيمان بالعمل بهذه الخطوات ؟
  • ماذا يتوجب علي القيام به للتغلب على أي توقعات غير حقيقية يمكن أن تتواجد لدي بخصوص العودة إلى الصواب ؟
  • ماذا فهمت من الخطوة الثانية ؟
  • كيف أثرت خبرتي وتجربتي السابقة على عملي في هذه الخطوة ؟

وحالما ننتقل إلى الخطوة الثالثة يتولد لدينا أمل جديد. وحتى لو لم نكن حديثي العهد في مرحلة التعافي فإننا نقوي معرفتنا بأن التعافي والتطور والتغيير ليسوا فقط ممكنين ولكن شيء محتم عندما نبذل الجهود لعمل هذه الخطوات. يمكننا أن نرى إمكانية الراحة من نوع خاص من الحماقة التي سيطرت علينا أثناء تعاطينا للمخدرات. فمن الممكن أن نكون قد بدأنا نشعر ببعض الحرية. وبعد هذه المرحلة نشعر أننا بدأنا نتحرر من المطاردة العمياء لحماقتنا. فقد اكتشفنا حماقتنا وبدأنا نثق بوجود القوة الأعظم من أنفسنا لتحررنا من الاستمرار بانتهاج نفس الطريق. وكذلك بدأنا نتحرر من أوهامنا. فلم نعد نصارع للحفاظ على سر تعاطينا للمخدرات أو نعزل أنفسنا لنخفي الجنون الذي وصلنا إليه. وقد رأينا في هذه الخطوة كيف أن برنامج زمالة المدمنين المجهولين قد عمل على مساعدة الآخرين وكذلك اكتشفنا بأنه قد حان موعد البداية للعمل من أجل أنفسنا أيضا. ومن خلال إخلاصنا لهذا البرنامج فقد حققنا الرغبة للتحرك لعمل شيء  جديد في الخطوة الثالثة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

sex
sex tube
po hub

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد