أعراض مرض الزهايمر

0 399

يتكون الجهاز العصبي من عدد كبير من الخلايا التي تتجمع لتكون ما يسمى بالأعصاب، والتي
تعمل على نقل جميع الأوامر والمعلومات إلى كافة الأعضاء داخل جسم الانسان، ويوجد عدد من
الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي وتؤثر على وظائفه، ومن أشهرها مرض الزهايمر وهو ماسوف نتناوله بشيء من التوضيح في السطور القادمة.

مرض الزهايمر اعراضه وعلاجه

 مرض الزهايمر

مرض الزهايمر هو عبارة عن اضطراب يحدث بصورة تدريجية، ينتج عنه تلف في الخلايا
الدماغية وتدهور حالتها، كما يحدث حالة غريبة من الانخفاض في مستوى التفكير ومجموعة
المهارات الخاصة بالسلوك، وهذا يؤدي إلى حدوث الأثر السلبي على الشخص في حياته وقدراته
في العمل، ومن المشهور أن الزهايمر يؤدي إلى الخرف مع تدهور الحالة.
اعراض مرض الزهايمر
تتعدد الأعراض الخاصة بمرض الزهايمر، والتي تنبئ به مما يساعد في اتخاذ الاجراءات اللازمة
بصورة سريعة،

وتتمثل هذه الأعراض في الآتي

1- فقد الذاكرة
فقدان الذاكرة هو أحد الأعراض الرئيسية التي تدل على مرض الزهايمر في مرحلته المبكرة، يجد
المريض صعوبة كبيرة في تذكر المواقف والأشياء، ومن علامات فقد الذاكرة
– ان يقوم المريض بتكرار العبارة والسؤال اكثر من مرة
– وضع الأشياء في أماكن غريبة ونسيانها
– عدم القدرة على تذكر ما قام به من محادثات مع الغير، ومواعيد قام بترتيبها

– عدم تمييز الأماكن حتى وأن كانت معروفة له في السابق.
– الصعوبة في التعبير عما يجول في خاطره بالكلمات المناسبة، والتي تخص الموضوع الذي
يناقش أمامه.
– عدم تذكر أقرب الناس إليه حتى وإن كانوا ضمن أفراد العائلة.

2- انعدام القدرة على اتخاذ القرارات الهامه

يؤدي مرض الزهايمر إلى خفض القدرة على الحكم على الامور بطريقة أقرب إلى الصواب،
وذلك في جميع القرارات الخاصة بالمريض صغيرها وكبيرها، فهو لا يختار الأصلح ولا يرى
الصواب بل نجد أن أغلب تصرفاته سيئة لم يقرها المجتمع أو يرضى بها.

3- ضعف التركيز والصعوبة في التفكير

مرض الزهايمر يجعل من الصعب على الشخص ان يتعامل بقدر عالي من التركيز، ولا يتسع
عقله للتركيز في الأمور المعقدة الصعبة كالأمور الخاصة بالأرقام التي تمثل أصعب المهام التي
من الممكن أن يقوم بها مريض الزهايمر.

4- الصعوبة في تنفيذ المهام الروتينية المتشابهة

مع زيادة حدة مرض الزهايمر قد نجد المريض لا يستطيع تذكر المهام الرئيسية التي كان يقوم بها
يوميًا كالنظافة الشخصية، وتناول الطعام وغيرها من الامور الأساسية.

5- التأثيرات الكبيرة في سلوك الشخص

مريض الزهايمر تدخل على تصرفاته، وأفعاله مجموعة من التغيرات ومنها
– الإصابة بالاكتئاب
– يذهب بنفسه بعيدًا عن الحيز الاجتماعي
– تعزيز شعور اللامبالاة لديه
– يصبح عدائيًا بصورة كبيرة مع أي موقف أو شخص
– تذبذب الثقة وأحيانا فقدانها تجاه الاخرين
– الاضطراب في الحالة المزاجية
– اضطرابات في النوم ومواعيده
– تسيطر عليه حاله من الوهم كضياع شيء أو موت شخص لا يزال حيًا
– الخروج إلى الشوارع دون هدف محدد – صعوبة التحكم في النفس

علاج مرض الزهايمر

بعد التعرف على الأعراض الناتجة عن الزهايمر لابد من التعرف على العلاج المناسب، وهناك
عدة طرق للعلاج منها
– العلاج باستخدام الادوية الطبية
يوجد مجموعة من العقاقير الخاصة بمرض الزهايمر، والتي تساعد في التخفيف من أعرض
المرض وهي
1. مثبطات الكولينستيراز وتؤدي هذه الادوية الى تقليل الاعراض، والعمل على زيادة مستوى
التواصل بين كل خلية وغيرها من الخلايا، وقد يحدث مع هذه المثبطات غثيان، واسهال
واضطراب ضربات القلب.

2. الميمانتين يسيطر على مرض الزهايمر وأعراضه، ويجعل المرض يتوقف عند مستوى من
المستويات المعتدلة، ويمنعه من الوصول إلى مستويات مرتفعة، ومن الآثار الجانبية لهذه الأدوية
الدوار، والدوخة، والارتباك.
3. أدوية ضد الاكتئاب للحد من أعراض الزهايمر التي تخص السلوكيات.

– العلاج من خلال نمط الحياة

يجب خلق البيئة المناسبة لمريض الزهايمر كشكل من أشكال العلاج، ويتم ذلك من خلال مجموعة من الخطوات

. أن يتضمن الهاتف المحمول أحد البرامج الخاصة بتحديد الموقع، للعثور على المريض
بسهولة.
2. اختيار أماكن واضحة لحفظ الاشياء، والمتعلقات الهامة.
3. اختيار مكان آمن لوضع الأدوية.
4. تقليل قطع الأثاث الموجودة بالمنزل لتفادي الازدحام والاصطدام بها.
5. وجود بطاقة مع مريض الزهايمر تحتوي على معلوماته الشخصية.
وفي النهاية يتضح لنا أن مريض الزهايمر في أمس الحاجة إلى الرعاية والاهتمام، فعلى المقربين
منه مساعدته وتوفير سبل الراحة التي تخفف عنه معاناته وألمه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد